ماذا حدث في الأولد ترافورد قبل مواجهة مانشستر يونايتد و ليفربول

تم تأجيل مباراة مانشستر يونايتد ضد ليفربول مساء الأحد بعد احتجاجات الجماهير في أولد ترافورد.

واجتمع آلاف المشجعين على الأرض في مظاهرة مقررة ضد عائلة غليزر التي تمتلك مانشستر يونايتد، و لطالما عارض قسم من المشجعين نظامهم، على الرغم من تضخم هذه المعارضه بسبب قرارهم الانضمام إلى دوري السوبر الأوروبي، تم الإعلان عن ذلك الشهر الماضي قبل انسحاب مانشستر يونايتد بعد يومين فقط.

بينما تأخرت اللعبة في البداية، تم تأجيلها بعد ساعات إلى تاريخ سيحدد لاحقاً.

ولكن ما سبب إلغاء المباراة ؟ وما حدث في ملعب أولد ترافورد يوم الأحد ؟ وما سيحدث في الأيام المقبل ؟ اليكم الأجوبة من تقرير ذا اتليتيك.

كيف كان الوضع خارج الأولد ترافورد ؟

قال أحد المشجعين عبر الهاتف بينما كان في طريقه إلى الأولد ترافورد : هذه أفضل فرصة منذ أكثر من 16 عامًا للتخلص من الغلايزر

خلال احتجاج استمر قرابة أربع ساعات خارج الأرض، عبر الكثير من مشجعي مانشستر يونايتد عن أفكارهم ومشاعرهم حول التاريخ والمستقبل المحتمل لمانشستر يونايتد.

قال باري ( مشجع يونايتد منذ أكثر من 45 عام ) : لقد سئمنا من الغلايزر وما يفعلونه بالنادي.

قال جاك ( أحد المتظاهرين الذي يرتدي زي اليونايتد الأخضر والذهبي ) : أنا أحتج من أجل 50 + 1، أعتقد أن ملكية المشجعين هي الطريقة الوحيدة التي يمكننا اتباعها للاحتفاظ بالسيطرة على النادي.

اختلف أولئك الذين تحدثوا إلى ذا اتليتيك في آمالهم في نموذج ملكية جديد للنادي، لكن الكثيرين توقعوا أن يكون الاحتجاج هذا هو الأول من بين العديد من الإجتجاجات في المستقبل القريب، تم الإشادة بالوقت الذي قضاه سولشاير في تدريب الفريق بشكل موحد، وكذلك استقالة إد وودوارد على الرغم من أن عدد من المشجعين أعربوا عن شكوكهم في الادعاءات بأن رحيل نائب الرئيس التنفيذي في مانشستر يونايتد كان احتجاج على دوري السوبر الأوروبي.

بعد التجمع بالقرب من تمثال “الثالوث” قبل الساعة الواحدة ظهراً بقليل، سرعان ما انتقل المتظاهرون إلى ساحة السير بوبي تشارلتون ونفق ميونيخ حيث يصل الفريق عادة.

لأكثر من ساعة وجه المشجعون عدداً من الهتافات تجاه ملكية الغلايزر بينما غنوا أيضاً بشكل إيجابي عن سولشاير ولاعبي مانشستر يونايتد الآخرين بما في ذلك كافاني و برونو فيرنانديز و سكوت ماكتوميناي.

ماذا حدث داخل الأولد ترافورد ؟
بعد الساعة 2 مساء بفترة وجيزة، تم إطلاق لعبتين ناريتين صاخبتين والتي تعتقد المصادر أنها كانت بمثابة حافز للجماهير للدفع عبر الحواجز المؤقتة والاندفاع عبر المضيفين، تمكنت مجموعة من المشجعين من الدخول إلى الملعب عبر باب قبل نفق ميونيخ، لا يزال من غير الواضح بالضبط كيف حدث ذلك.

صعد عدد قليل من الأشخاص إلى بوابة نفق ميونيخ قبل فتح باب الخروج، مما قد يفسر كيف دخلوا إلى الداخل لفتحه.

تم وضع المتواجدين في النادي في مكان مغلق، حيث امتلأت أجهزة الراديو الخاصة بأفراد الأمن بالمعلومات حول الفوضى التي تلت ذلك، وأغلقت بوابات وصول الموظفين ووسائل الإعلام، كان على الحكم مايكل أوليفر أن يشق طريقه عبر طريق بديل للوصول الى المكان الأمن.

يُعتقد أن مجموعة أخرى من المشجعين تمكنت من الوصول إلى أرضية الملعب عبر باب ” خروج ” جانبي في قسم الإحتياجات الخاصة من الأرض، ظهرت صور لاحقاً لباب زجاجي محطم.

بمجرد وصولهم إلى أرض الملعب، أطلق المشجعون مشاعل وهتفوا وتسلقوا قوائم المرمى وضغطوا على أعلام الزاوية، وأظهرت اللقطات أن أحد المشجعين يتدلى من العارضة، من المفهوم أن الضرر قد حدث.

تم إلقاء شعلة نحو استوديو سكاي سبورتس، حيث كان مدافع ليفربول السابق جيمي كاراغر يشاهد من خلاله، بينما ألقى أحد المشجعين حامل كاميرا على أرض الملعب من منصة البث.

تم أخذ علم زاوية واحد على الأقل، مع عدد من الكرات، يدرك ذا أتليتيك أن هذا يعني أن مانشستر يونايتد لم يكن لديه العدد المطلوب لإجراء مباراة وكان هناك حاجة إلى المزيد إذا لم يتم إلغاء المباراة.

وفي النهاية أجبر أفراد الأمن المشجعين على الخروج من الملعب لكن بعضهم ظهر مرة أخرى في الدور العلوي من الملعب بعد ساعة.

شوهدت مجموعة صغيرة تشق طريقها عبر النفق وتقول المصادر إن ما يصل إلى عشرة منهم وصلوا إلى غرفة الملابس، مما تسبب في قلق بشأن اختراق محتمل لفقاعة فيروس كورونا.

في الساعة 2:20 مساء، اقتحمت مجموعة مكونة من 200 مشجع أو نحو ذلك مدخل اللاعبين للخروج من الاستاد على الرغم من إغلاق الأبواب، ساروا عبر مواقف السيارات حيث سمح موظفو الأمن بالخروج السلمي، بعد ساعة جاءت مجموعة كبيرة أخرى، كان دارين فليتشر وغاري نيفيل من بين أولئك الموجودين في شاحنات البث بالخارج.

أصبح من الواضح أن المباراة كانت في خطر شديد حيث قام رجال الأرض بالملعب بتفتيش الملعب بحثاً عن الأضرار وحدث مسح شامل للملعب.

ماذا حدث في فندق لوري ( فندق الفريق ) ؟
بقي فريق مانشستر يونايتد في فندق لوري، كما هو معتاد قبل المباريات في الأولد ترافورد، وتجمع المشجعون خارج الفندق في وقت مبكر من بعد ظهر يوم الأحد بينما كانت المظاهرة تجري بالقرب من أولد ترافورد.

اجتمعوا على أعلى الدرج خارج لوري، واتخذوا موقعاً بين باص مانشستر يونايتد والمدخل، وأضاءت مشاعل بينما هتف مؤيدون أثناء مشاركتهم في مواجهة مع الشرطة.

هذا يعني أن لاعبي مانشستر يونايتد لم يتمكنوا من ركوب الباص، وبالتالي تم منعهم من الانطلاق إلى أولد ترافورد، في إحدى المراحل، أخبرت الشرطة المتظاهرين أنه سيتم إلغاء اللعبة ما لم يمهدوا الطريق ولكن بدلاً من تشجيعهم على التفرق دفعت التعليمات المزيد من الأفراد على الأطراف للالتقاء لتعزيز الكتلة.

في الساعة 5:40 مساء، عندما جاء التأكيد على إلغاء المباراة ظل العشرات من المشجعين في طابور أمام الشرطة، حيث أشعلوا مشاعل خضراء وذهبية وغنوا أغاني اليونايتد، بقي ليفربول في فندقهم الخاص في مكان آخر في وسط مدينة مانشستر حيث انتظروا خصومهم للتوجه إلى الأرض، وهو ما لم يحدث أبداً.

لقد غادروا الآن فندقهم وعادوا إلى مدينة ليفربول.

ماذا ستفعل عائلة الغلايزر مع هذا ؟
من غير المحتمل أن يفعلوا أي شيء على الإطلاق، بالتأكيد ليس علناً، كان هناك تضخم في المشاعر المعادية للغلايزر بين بعض المشجعين لسنوات، ولم تساعد كارثة دوري السوبر الأوروبي في ذلك.

هذا هو أكثر إجراء علني ضدهم ولكن في حين أنها ليست نظرة جيدة، فمن غير المرجح أن يغير أي شيء فيما يتعلق بملكيتهم المستقبلية لمانشستر يونايتد، يبدو أن ملاك اندية البريمير ليغ في الولايات المتحدة مستعدون للبقاء في المستقبل المنظور.

كيف كان ردة فعل رابطة البريمير ليغ؟
أصر البريمير ليغ في البداية على أن المباراة ستقام في وقت انطلاق المباراة المحدد وهو 4:30 مساء، لكن أصبح من الواضح بشكل متزايد أن ذلك لن يكون ممكناً.

تم إصدار تشكيلات الفريقين كالمعتاد قبل حوالي ساعة من انطلاق المباراة، على الرغم من أن الفريقين كانا لا يزالان في فنادقهما.

في حوالي الساعة 3:40 مساء، ظهر أن اللعبة قد تأخرت، لم يتم الإعلان عن موعد جديد، مع حرص الرابطة على الانتظار حتى يتم ضمان سلامة اللاعب لجدولة المباراة مرة أخرى.

تم تأجيل المباراة رسمياً بعد وقت قصير من الساعة 5:30 مساء، دون تحديد موعد أو وقت جديد.

وأضاف بيان رابطة البريمير ليغ: هذا قرار جماعي من الشرطة و الناديين و رابطة البريمير ليغ والسلطات المحلية.

بيان الرابطة : يظل أمن وسلامة الجميع في أولد ترافورد ذا أهمية قصوى، نحن نتفهم ونحترم قوة الشعور ولكننا ندين جميع أعمال العنف والأضرار الإجرامية والتعدي على ممتلكات الغير، خاصة بالنظر إلى انتهاكات قيود فيروس كورونا، لدى الجماهير قنوات عديدة للتعبير عن آرائهم، لكن تصرفات الأقلية التي نراها اليوم ليس لها أي مبرر.

بيان الرابطة : نتعاطف مع الشرطة والمضيفين الذين اضطروا للتعامل مع وضع خطير لا مكان له في كرة القدم.

كيف رد اللاعبين السابقين على الأحداث؟
رد غاري نيفيل بغضب على قناة سكاي سبورتس وبدا أنه يدعم الاحتجاجات.

قال غاري نيفيل : لا يمكنك إجبار شخص ما على بيع نادي لكرة القدم وقد أثبتت عائلة الغلايزر من قبل أنهم عنيدون وصامدون، لكن الوقت قد حان الآن، سوف يجنون ثروة من النادي لطرحه للبيع، هناك خطر يتمثل في أن الأشخاص الذين يشترونها لن يعاملوها جيداً ولكني أعتقد أن (البيع) هو الشيء الصحيح الذي يجب فعله.

وتابع غاري نيفيل : لا يمكننا أن ننسى ما فعلوه قبل أسبوعين، والذي كان بالفعل خطيراً على كرة القدم الإنجليزية، لقد حاولوا الابتعاد وإنشاء دوري متجر مغلق كان من شأنه أن يخلق مجاعة في هذا البلد لكل نادي كرة قدم آخر، ما فعلوه أمر لا يغتفر.

كما قدم روي كين قائد مانشستر يونايتد السابق أفكاره بشأن الاحتجاجات: إذا انتهى بهم الأمر بتأخير المباراة لمدة أربع أو خمس ساعات، فإن المتظاهرين أوضحوا وجهة نظرهم لكن في النهاية كلنا نحب اللعبة والجماهير يحبون كرة القدم، يريدون أن يروا فريقهم يهزم ليفربول اليوم، لأن هذا هو ما نشأوا وهم يحبونه أكثر من أي شيء آخر.

روي كين : نبض قلب نادي كرة القدم كان في مانشستر، لكن المشجعين يشعرون الآن أن كرة القدم قد وضعت في الاختيار الثالث أو الرابع، من هنا يأتي الإحباط.

هذه الإحتجاجات قد تكون الأولى من نوعها و المستقبل قد يحمل احتجاجات اكبر بسبب غضب و انفجار الجماهير بسبب تصرفات ملاك مانشستر يونايتد الغلايزر.

شاهد أيضاً

مانشستر يونايتد يعلن رحيل كريستيانو رونالدو بالتراضي

اعلن نادي مانشستر يونايتد الغاء عقد كريستيانو رونالدو بالتراضي بين الطرفين بعد التصريحات الشهيرة التي …

شرح : كل إتهامات كريستيانو رونالدو بالتفصيل ما الذي قال و هل هو على حق؟

أدت مقابلة كريستيانو رونالدو الضخمة مع بيرس مورغان إلى إرضاء كلا الرجليّن من خلال السيطرة …

كريستيانو رونالدو يشعر بالخيانة في مانشستر يونايتد

في مُقابلةٍ مع الصحفي البريطاني بيرس مورغان عبر صحيفة ذا صن، تحدث كريستيانو رونالدو عن …

مانشستر يونايتد سينظر في العروض لبيع ماغواير الصيف المقبل

وفقًا لصحيفة الغارديان، سينظر مانشستر يونايتد في عروض هاري ماجواير الصيف المقبل . يزعم التقرير …

برايتون مستعد لبيع كايسيدو، لكن يريد 85 مليون باوند.

برايتون مستعد للاستفادة من مويسيس كايسيدو مالياً ببيع عقد اللاعب المطوب بكثره في اوروبا، لكن …

اهلاً وسهلاً، شاركنا رأيك او استفسارك للإجابة عليه في اقرب وقت ممكن