أندية أوروبا حريصة على استكشاف إمكانية لعب مباريات دوري الأبطال خارج أوروبا.

يُعقد في هذا الأسبوع الإجتماع الخاص باللجنة التنفيذية للإتحاد الأوروبي في كرواتيا هذا الأسبوع قبل إجتماع جمعية الأندية الأوروبية ECA في إسطنبول في وقتٍ لاحق من هذا الأسبوع.

تتمثل جمعية الأندية الأوروبية ECA بالأندية المشاركة في البطولات الأوروبية بانتظام مثل دوري أبطال أوروبا، يجتمع المدراء التنفيذيين معًا من أجل بحث طرق للتمنية الرياضية و زيادة إرادات الأندية.

يتفهم موقع ذا اثليتك عبر ديفيد اورنستين أن أقوى المدراء الرياضيين لأقوى الأندية أوروبية يدعمون وبشدة نقل المباريات إلى خارج القارة لجعل المباريات ذات الأهمية الأكبر في متناول القواعد الجماهيرية العالمية لأندية أوروبا.

من المفهوم أن رئيس نادي باريس سان جيرمان و رئيس إتحاد الأندية الأوروبية و عضو الإتحاد الأوروبي لكرة القدم ناصر الخليفي ضمن الداعمين وبقوة لهذه الفكرة — لنقل المباريات إلى الولايات المتحدة أو الشرق الأوسط أو الصين.

تظل مجرد فكرة وليست سياسة، ومن المرجح أن تواجه أي تحركات لنقل المباريات إلى خارج القارة معارضة من المشجعين في أوروبا. ومع ذلك قالت مصادر قريبة من المناقشات إن الخطوات الأولية ستحيط بمباريات المجموعة المبكرة بدلاً من مباريات خروج المغلوب عالية المخاطر.

قد يكون هناك خيار آخر يمكن أخذه خارج أوروبا وهو كأس السوبر اللقاء بين بطل دوري أبطال أوروبا بالدوري الأوروبي في الموسم السابق.

يفكر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بالفعل في تقديم بطولة مصغرة لأربعة فرق في بداية كل موسم، والتي ستشمل الفائزين بدوري أبطال أوروبا في الموسم السابق وثلاثة فرق رائدة أخرى في ما سيشار إليه بإسم “البطولة الافتتاحية”.

بعد فشل مشروع السوبر ليغ العام الماضي، منح الإتحاد الأوروبي لكرة القدم مزيدًا من الصلاحيات للأندية عندما شرع في مشروع مشترك مع جمعية الأندية الأوروبية لتحديد شركاء التسويق لبيع الحقوق التجارية لمنافسات الأندية الأوروبية في دورة 2024-27.

في فبراير من هذا العام، عين الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وجمعية الأندية الأوروبية Team Marketing و Relevent Sports Group كشركاء مبيعات لمسابقات أندية الرجال.

تم التأكيد على قضية إقامة المباريات في الخارج عندما أصدرت جمعية الأندية الأوروبية لأسبوع الماضي بحثًا حول الطبيعة المتغيرة لعشاق كرة القدم.

أظهر نتائج الاستطلاع أن 34% من مشجعي كرة القدم في الصين و 28% في الولايات المتحدة قد تأثروا بمسابقة أو حدث كبير لبدء متابعة كرة القدم.

أصرت المصادر القريبة من المناقشات على عدم وجود أي ضرر في الأفكار التي تجري مناقشتها وتقول إن المشروع المشترك بين الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وجمعية الأندية الأوروبية هو نوع البيئة التي ينبغي فيها مناقشة الأفكار الجديدة على الجانب التجاري في وقت تبحث فيه الأندية عن مصادر دخل جديدة بعد كوفيد -19.

ستستضيف قمة جمعية الأندية الأوروبية هذا الأسبوع أيضًا ستيفانو دومينيكالي الرئيس التنفيذي لـ الفورمولا 1، حيث تسعى كرة القدم الأوروبية إلى تعلم الدروس والاستماع إلى الخبرات من الألعاب الرياضية التي نمت جمهورها بشكل كبير في الولايات المتحدة في الآونة الأخيرة. تضمنت القمم الأخيرة السابقة محادثات من خبراء من كلية إدارة الأعمال بجامعة هارفارد.

شاهد أيضاً

نوتنجهام فورست يتم صفقة سكاربا

أكمل نوتنغهام فورست التوقيع مع لاعب خط الوسط المهاجم جوستافو سكاربا بعقد مدته ثلاث سنوات. …

مواطنين قطريين يردون على طريقتهم الخاصة لصورة منتخب المانيا الجماعية

ردت الجماهير القطرية المتواجد في ملعب مباراة منتخب المانيا ومنتخب اسبانيا على الصورة الجماعية التي …

اعمال شغب في الدوري التركي

في مباراة ألتاي وجوزتيبي ضمن الدوري التركي؛ قام أحد المشجعين بالاعتداء على حارس ألتاي أوزان …

ميسي يقترب من إنتر ميامي الأمريكي

نادي إنتر ميامي الأمريكي قريب من حسم صفقة ميسي، النادي الأمريكي واثق من التوصل الى …

بورنموث يعلن تعيين غاري اونيل كمدرب رئيسي للنادي

بورنموث يعلن تعيين غاري اونيل كمدرب رئيسي للنادي بعقد لمدة سنة ونصف بعد ان عين …

اهلاً وسهلاً، شاركنا رأيك او استفسارك للإجابة عليه في اقرب وقت ممكن